منتديات عالم الكمبيوتر السوري

أهـلا وسـهـلا بك زائرنا الكريـــم
نورت غالــي تفضل إضغط تسجيل
وشاركنا أيد بأيد ونورنا بمواضيعك
حارب بكل ما استعطت من قوة
لرد هذه الهجمة الكونية على بلدنا
وكون عضو هام وفعال وتميـــز
بإبداعاتك مع تحياتـنـا ......
منتديات الجيش السوري الإلكتروني

نحن فريق من الشباب السوري لديه خبرة واسعة في مجال تكنولوجيا المعلومات والأمن المعلوماتي


    إعلامي مصري استقال من الجزيرة: السعودية تحاول إجهاض الثورة المصرية

    شاطر
    avatar
    ماء الذهب
    مشرف قسم الاخبار العامه

    عدد المساهمات : 2017
    نقاط : 7852
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 17/11/2011
    العمر : 44
    الموقع : دمشق

    إعلامي مصري استقال من الجزيرة: السعودية تحاول إجهاض الثورة المصرية

    مُساهمة من طرف ماء الذهب في الخميس أبريل 26, 2012 2:00 pm



    اكد المدير السابق لمكتب قناة الجزيرة القطرية بالقاهرة حسين عبدالغني على وجود "مخطط سعودي لاجهاض الثورة" المصرية، مشيرا الى ان استقالته من القناة القطرية جاءت لـ "شعوره بأن السياسة التحريرية للجزيرة حدث بها تغيير يقيد حريته".

    وقال عبدالغني، في حديث لموقع "اليوم السابع": لا شك أن هناك مخططا سعوديا لإسقاط الريادة المصرية واجهاض الثورة لأن نهوض الدولة المصرية سيعيد إليها الريادة الإقليمية، وهو ما تحاربه السعودية بكل ما تملكه من إمكانيات.

    واعرب الاعلامي المصري عن اعتقاده بأن "النوايا السعودية السيئة تجاه مصر لها جذور تاريخية منذ أن قمع إبراهيم باشا ثورة الوهابيين في الحجاز "، متهما الرياض بـ "أنها تحاول استخدام الدين في مخططها".

    لكنه اكد ان مصر تستمد قوتها من كونها دولة حضارية، وتعتمد على قوتها الناعمة وثقلها البشري، قائلا: "علماء الإسلام يسلمون أن الدين الحقيقي موجود في مصر، سواء الإسلام أو المسيحية، فالمصريون لديهم طريقتهم الخاصة والعميقة في التدين".

    وحول استقالته من قناة الجزيرة القطرية اوضح عبد الغني : تركت قناة الجزيرة بعدما قدمت الاستقالة 5 مرات وبعد ان عرضوا علي مواقع اكبر مما كنت أتولاها، لكنني أصررت على الاستقالة عندما شعرت بأن السياسة التحريرية للجزيرة حدث بها تغيير يقيد حريتي".

    وقد أثبت عبد الغني تميزه الإعلامي من خلال شاشة قناة الجزيرة القطرية، ثم أصبح وجها جماهيريا بعد حدوث الثورة من خلال شاشة النهار التي أتى إليها من ميدان التحرير مباشرة، حاملا معه آراءه الثورية، وأجندته المعارضة للنظام ولفلوله الذين مازالوا يتحكمون في مصر.

    وقال عبدالغني: "بالفعل عرض علي العديد من المناصب في التليفزيون المصري، ولم ارفض أي عرض (...) بل على العكس رحبت (...) ولكن هناك عضوا بالمجلس العسكري وهو اللواء إسماعيل عتمان وكان مسؤولا عن ماسبيرو، رفض انضمامي الى ماسبيرو واعتبر لأنني قادم من ميدان التحرير يصعب السيطرة علي، وكان هذا كافيا في نظره لاستبعادي من اي ترشيح لأن هذا سوف يسبب المتاعب".

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 23, 2017 1:30 pm