منتديات عالم الكمبيوتر السوري

أهـلا وسـهـلا بك زائرنا الكريـــم
نورت غالــي تفضل إضغط تسجيل
وشاركنا أيد بأيد ونورنا بمواضيعك
حارب بكل ما استعطت من قوة
لرد هذه الهجمة الكونية على بلدنا
وكون عضو هام وفعال وتميـــز
بإبداعاتك مع تحياتـنـا ......
منتديات الجيش السوري الإلكتروني

نحن فريق من الشباب السوري لديه خبرة واسعة في مجال تكنولوجيا المعلومات والأمن المعلوماتي


    معارض: قطر والسعودية خطفا الجامعة العربية

    شاطر
    avatar
    ماء الذهب
    مشرف قسم الاخبار العامه

    عدد المساهمات : 2017
    نقاط : 7852
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 17/11/2011
    العمر : 44
    الموقع : دمشق

    معارض: قطر والسعودية خطفا الجامعة العربية

    مُساهمة من طرف ماء الذهب في الأحد يناير 22, 2012 3:24 pm

    معارض: قطر والسعودية خطفا الجامعة العربية




    هاجم أمين مجلس رئاسة جبهة التغيير والتحرير المعارضة علي حيدر أمس جامعة الدول العربية التي «لم تقدم أي شيء عملي للخروج من الأزمة» التي تمر بها سورية، واعتبر أنها «مختطفة من القطريين والسعوديين»، مؤكداً رفضه سحب الآليات العسكرية من المدن السورية إذا كان ذلك لمصلحة «المسلحين».
    وقال حيدر، وهو رئيس الحزب السوري القومي الاجتماعي «معارضة»، في حديث لقناة «روسيا اليوم» إن موقف حزبه المبدئي من الجامعة العربية كان مبنياً على «دورها التاريخي في الابتعاد عن قضايا شعوب المنطقة العربية وحقوقهم، واختطافها من القطريين والسعوديين ومجلس التعاون الخليجي»
    ورأى حيدر فيما يخص التطبيق العملي للمبادرة العربية على الأرض، أن الجامعة «لم تقدم أي شيء عملي لمصلحة الخروج من الأزمة السورية»، مضيفاً: «أشرنا منذ البداية إلى أن المراقبين يمثلون دولهم وليسوا محايدين».
    واتهم حيدر الجامعة بالعمل على «زيادة الأزمة في سورية»، رافضاً في الوقت نفسه تحميل السلطات السورية وحدها المسؤولية عما سماه «فشل المبادرة العربية»، وقال: «ليس النظام فقط من يتحمل مسؤولية إخفاق مبادرة الجامعة العربية، التي لم تضع منذ البداية الآليات الحقيقية للخروج من الأزمة، وغايتها كانت زيادة الأزمة».
    وإذ أكد حيدر تأييده لسحب الآليات العسكرية من المدن السورية»، أضاف: «لكن ليس لمصلحة المسلحين الذين يحتلون ساحات جديدة ويرفعون منسوب العنف».
    وفي تشرين الأول الماضي، وافقت دمشق على خطة العمل العربية، التي نصت على وقف العنف من أي مصدر كان وسحب المظاهر المسلحة من المدن السورية والإفراج عن المعتقلين، والسماح بدخول وسائل الإعلام إلى الأراضي السورية. إلا أن الجامعة العربية عمدت إلى تعليق مشاركة الوفود السورية في اجتماعات الجامعة، ومن ثم فرضت عقوبات اقتصادية وسياسية على سورية، بذريعة عدم التوقيع على برتوكول المراقبين الذي وقعه الجانبان في كانون الأول الماضي.


    المصدر: روسيا اليوم

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء أكتوبر 24, 2017 4:06 am