منتديات عالم الكمبيوتر السوري

أهـلا وسـهـلا بك زائرنا الكريـــم
نورت غالــي تفضل إضغط تسجيل
وشاركنا أيد بأيد ونورنا بمواضيعك
حارب بكل ما استعطت من قوة
لرد هذه الهجمة الكونية على بلدنا
وكون عضو هام وفعال وتميـــز
بإبداعاتك مع تحياتـنـا ......
منتديات الجيش السوري الإلكتروني

نحن فريق من الشباب السوري لديه خبرة واسعة في مجال تكنولوجيا المعلومات والأمن المعلوماتي


    حموله زائده ...!!!!

    شاطر
    avatar
    طائر الفينيق

    عدد المساهمات : 162
    نقاط : 2348
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 31/10/2011

    حموله زائده ...!!!!

    مُساهمة من طرف طائر الفينيق في الجمعة يناير 13, 2012 1:25 am

    كثيرا ً ما نصاب بالاحباط حين تقف المصاعب في وجه تحقيق ما نصبو اليه ,

    وقد يأتي الاحباط كنتيجة مباشرة لما نراه أو نقرأه أو نسمعه من مظاهر رديئة أو مؤلمة

    في عالمنا الصغير والكبير ,

    حتى الشاشة الصغيرة , فكثيرا ً ما تأتينا بالأخبار المؤلمة عبر هذا العالم ,

    و نتسائل : هل دورة حياتنا اليومية ستبقى أسيرة ما يحصل في هذا العالم ؟

    ان نوعية الاجابة عن مثل هذا السؤال تتعلق ببعد النظر لدى المجيب ,

    كما تتعلق باتساع دائرة المعرفة والتجربة ,

    ماذا لو سمحنا للمتاعب أن تتراكم فوق الصفحات العليا لذاكرتنا

    لدرجة نصبح فيها مقيدين بآثار هذه الحمولة ؟

    هناك حالة هامة جدا في حياة الانسان ,

    وهي تتعلق بمدى قدرته على التجرد من كل ما يرفد تلك الحمولة بمزيد من المتاعب ,

    انها حالة وقوف الانسان مع نفسه بعيداً عن المؤثرات الخارجية المتنوعة ,

    بل انها لحظة بعيدة عن كل مفاعيل هذه الحياة في مختلف المجالات ,

    في مثل هذه اللحظة فقط يستطيع الانسان أن يقرر كيفية التخفيف من ثقل تلك الحمولة ,

    ان الترفيه الجسدي شيء مهم , ولكن الأهم من ذلك هو الترفيه الفكري والروحي ,

    وهذا يتطلب تشريح معنوي لفلسفة التكوين الفطري عند الانسان ,

    وصعوبة هذا الأمر تكمن في كيفية ازالة الطبقات العائمة فوق الذاكرة ,

    وذلك باجراء عمليات سنأتي على ذكرها لاحقا ً ....

    /

    /

    /

    يتبع ....
    avatar
    طائر الفينيق

    عدد المساهمات : 162
    نقاط : 2348
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 31/10/2011

    رد: حموله زائده ...!!!!

    مُساهمة من طرف طائر الفينيق في الجمعة يناير 13, 2012 1:33 am

    ان المقصود بهكذا عمليات هو ترويض النفس على الاسترخاء المعنوي أمام كل المظاهر الديناميكية

    الفكرية منها والجسدية , والذاتية منها والخارجية ,

    و لكي نفهم أبعاد ذلك لابد من المرور على بعض الحالات التي تدخل في سياق هذا الموضوع ,

    _ ان الجدلية القائمة ما بين المأمول و اللاممكن هي من الجدليات التي تفرض ايقاعا ًً من النتائج المقلقة في سياقاتها العملية

    _ وهناك جدلية تتعلق بالعلاقة ما بين المسموح والمحظور وخضوعها للمعايير المتعددة

    ( الدينية والاجتماعية و....)

    _ وكذلك فان هناك جدلية هامة جدا تتجسد في العلاقة ما بين الأمر المرغوب وارداة تجسيده على

    ارض الواقع

    وكثيرا ما تجتاحنا رغبة عارمة في تجسيد أمر ما , وقد يكون هذا الامر وجدانيا وانسانيا , ولكن

    الأعراف السائدة تتناقض مع تجسيده , وهنا تكمن المشكلة , بل انه تناقض كبير في ذاتنا ,

    فكم من الامور التي نتغنى بها ونطمح لتحقيقها ونحلم بها ولكن حين تتوفر لنا المعطيات اللازمة

    لتحقيقها فاننا نتراجع ونقف حائرين أمام تجسيدها لانها تتناقض مع المظاهر التي تحيط بنا والتي قد

    تكون مزيفة , وهنا تبدأ خارطة الوجع الناتج عن الاختلاطات ما بين الرؤية الأملية للأمور والرؤية

    الناتجة عن الممانعة العرفية أو الظاهرية في تجسيد هذه الأمور ,

    اننا باختصار نقوم بتكبّد عناء الوصول الى المأمول المشروع في بعض خصوصياتنا , ولكن بعد أن

    نصل بهذه الأمور على مشارف التحقيق والتجسيد فاننا نفتح حناجرنا للقلق كي نتنفسه خوفا من

    الخطوط الحمراء والتي غالبا ما تكون وهمية ,

    وهنا نجد الكثيرين ممن يمتهنون كسر الخواطر بأرائهم الخلبية والمصطنعة اتجاه العديد من القضايا

    الشخصية وغيرها , وفي قرارة أنفسهم توجد الكثير من الخفايا من الصنف الخبيث والمزيف

    ولكن ....ثمة سؤال يطرح نفسه : ما هي الكيفية التي يجب علينا أن نعالج من خلالها الأمور حتى تصبح

    النتائج في نصابها الانساني والوجداني الصحيح ؟

    سنجيب عن ذلك لاحقا ً

    /

    /

    /

    يتبع ....

    يتبع ....
    avatar
    طائر الفينيق

    عدد المساهمات : 162
    نقاط : 2348
    السٌّمعَة : 1
    تاريخ التسجيل : 31/10/2011

    رد: حموله زائده ...!!!!

    مُساهمة من طرف طائر الفينيق في الجمعة يناير 13, 2012 1:46 am

    ما من أحد يستطيع أن يعيش خاليا ً من المتاعب والقلق ,

    فالزمن غالبا ً ما يأتينا بكل ألوان الطيف ومن أقصى اليمين الى أقصى اليسار ,

    و لذلك ليس من المنطق أن نراهن على حياة مثالية ,

    بل علينا ان نتقبل فكرة وجود المعاناة في الكثير من المجالات ,

    كما أن لحظات السعادة ستكون أكثر عمقا ً و متعة حين تأتي بعد معاناة ٍ كبيرة ,

    وهذا يحتّم علينا أن نجد الطريقة الناجحة لكي نتلائم مع واقعنا بما فيه من معاناة ,

    و بحيث تبقى نافذة الأمل مفتوحة بالرغم من كل شيء ,

    فالزمن يمر ّ , وسيمر رغما ً عنا , شئنا أم أبينا ,

    وبالتالي علينا أن ندعه يمرّ بأقل حمولة من القلق و المتاعب ,

    ان أهم ما يجب الاهتمام به هو تجسيد قناعاتنا في حياتنا بغض النظر عن قناعة الآخرين ,

    فليس من المعقول أن نعيش حياتنا وفقا ً لقناعة الآخرين ,

    وبالأخص فيما يخص حياتنا الخاصة ذات الأبعاد النفسية والفكرية والعاطفية ,

    جميل أن نستفيد من تجربة الآخرين ,

    ولكن ليس من المعقول أن نتقمص آراء الأخرين ,

    علينا أن نجد دائما ً الحلول المناسبة لتركيبتنا النفسية والفكرية وحتى العاطفية ,

    فكثيرا ً ما نجد البعض يعبر عن وجهة نظرٍ تتناقض مع قناعاته ,

    متبنيا ً بذلك وجهة نظر الآخرين ,

    مما يؤدي الى خلل ٍ في مسألة الشعور بالرضى عن النفس ,

    فليس أصعب من أن نظهر للآخرين انتماءً يختلف عن انتماؤنا الحقيقي ,

    و مثال على ذلك هو أن يتظاهر الانسان بشعور ٍ يختلف عن شعوره الحقيقي اتجاه طرف ٍ ما ,

    ان أكثر الأمور أهمية ً هي أن نعيش قناعاتنا الحقيقية بمرّها وحلوها ,

    و أن لا نضيع لحظات السعادة التي تتلائم مع طبيعتنا الفطرية والعفوية ,

    فالمظاهر قد تكون ضرورية أحيانا ً ولكن ليس فيما يتعلق بتجسيد مشاعرنا ,

    قد يسعدنا أن نجسّد تواضعنا و بساطتنا ولذلك علينا أن لا نكون متملقين ,

    قد يسعدنا أن نعترف بالحب اتجاه الطرف الآخر ولكن علينا أن لا نغتاله تحت عناوين ٍ مزيفة ,

    ان عدم استثمار الوقت بما فيه من تجسيد لحالاتنا الانسانية ....

    هو أهم الأمور التي تفقدنا ملامح هويتنا الانسانية ,

    وهذا أمر لا يمكننا تعويضه بعد فوات الأوان ,

    علينا أن نقتنع بأن ما نملكه من ملاكات انسانية هو أثمن من كل الكنوز ....

    وأهم من كل المظاهر المستوردة ,

    وأفضل من كل الأثواب الاصطناعية ....!

    علينا أن نبحث في داخلنا عمّا يجسدنا تكويننا الحقيقي ,

    وان نبتعد عن التلوين وعن كافة الطرق المزيفة ,

    فالحقيقة كالشمس , مهما غابت فانها ستسطع دوما ً ,

    ولكن التنكر لحقيقتنا سيجعلنا نشعر بأننا غرباء أمام أنفسنا ....!!!!

    وهذا الشعور هو من أصعب المشاعر التي تقتل انسانيتنا وعفويتنا ,

    ان الثقة بالنفس اتجاه ما نشعر ونعتقد به هي من أهم العوامل التي تساعدنا على تجسيد ذاتنا ,

    فنحن كبار بقدر ما نجسد حقيقتنا ,

    و نحن سعداء بقدر ما نعيش هذه الحقيقة ,

    ان الافراط في المجاملات والتنكر لحقيقتنا يجعلنا غير متوازنين ابدا ,

    ان المعاناة في الجوانب العملية وفي مجال تأمين مستلزمات الحياة....

    هي معاناة مشروعة ما دمنا نكافح ونجتهد

    كما ان الشعور بالخجل والذي نشعر به حين نواجه الفشل هو شعور طبيعي في حدوده المنطقية ...

    ولكن حين ننجرف مع الآخرين على حساب شخصيتنا الحقيقية

    فان ذلك الخجل يجب ان يتحول الى عنف ثوري يغير ويبدل في قناعاتنا

    أعزائي : هذا الزمن سيمر , ولن نستطيع أن نعيد عقارب الوقت للوراء ....

    فلنعش حقيقتنا قبل أن تختفي شمس العمر

    و لنرفض دوما ً أن نكون ناطقين فكريا ونفسيا وعاطفيا باسم الآخرين

    تقديري للجميع
    __________________
    avatar
    كادي

    عدد المساهمات : 817
    نقاط : 3112
    السٌّمعَة : 132
    تاريخ التسجيل : 14/11/2011

    رد: حموله زائده ...!!!!

    مُساهمة من طرف كادي في السبت يناير 14, 2012 11:16 am


    سلمت يداك طائر الفينيق على الطرح

    القيم ويعطيك العافيه


    _________________
    منصــــــــــــوره يــــا بــــــــلادي
    avatar
    ماء الذهب
    مشرف قسم الاخبار العامه

    عدد المساهمات : 2017
    نقاط : 7791
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 17/11/2011
    العمر : 44
    الموقع : دمشق

    رد: حموله زائده ...!!!!

    مُساهمة من طرف ماء الذهب في السبت يناير 14, 2012 2:42 pm

    هكذا يقول المنطق والعقل
    وهناك فكرة قريبة من هذه الاراء واللتي انا مقتنعة بها انه يجب علينا ان نعتبر حياتنا كالمسافر في قطار الى مكان بعيد (وهي فترة حياته ) ففي كل محطة تتغير الوجوه والاماكن ولكن يبقى القطار يسير الى المحطات الاخرى لذلك يجب ان لا نقف كثيرا عند كل محطة من حياتنا فلا شيء يدوم الا الله الحي القيوم ولن يبقى شيء على حاله وخصوصا المسار الخاطيء لا بد من تصحيحه
    فلنكن متفائلين بان الاتي افضل والنصر بانتظارنا رغم كل الآلام اللتي نمر بها


    _________________

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء أغسطس 23, 2017 11:44 am