منتديات عالم الكمبيوتر السوري

أهـلا وسـهـلا بك زائرنا الكريـــم
نورت غالــي تفضل إضغط تسجيل
وشاركنا أيد بأيد ونورنا بمواضيعك
حارب بكل ما استعطت من قوة
لرد هذه الهجمة الكونية على بلدنا
وكون عضو هام وفعال وتميـــز
بإبداعاتك مع تحياتـنـا ......
منتديات الجيش السوري الإلكتروني

نحن فريق من الشباب السوري لديه خبرة واسعة في مجال تكنولوجيا المعلومات والأمن المعلوماتي


    [b]ماتوزوف: قطر تلعب دوراً سلبياً وتمول وتدرب مرتزقة [/b]

    شاطر
    avatar
    ماء الذهب
    مشرف قسم الاخبار العامه

    عدد المساهمات : 2017
    نقاط : 7851
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 17/11/2011
    العمر : 44
    الموقع : دمشق

    [b]ماتوزوف: قطر تلعب دوراً سلبياً وتمول وتدرب مرتزقة [/b]

    مُساهمة من طرف ماء الذهب في الإثنين يناير 09, 2012 4:30 pm

    ماتوزوف: قطر تلعب دوراً سلبياً وتمول وتدرب مرتزقة


    متوقفاً عند التورط القطري الأمريكي في أحداث سورية, أكد فيتشسلاف ماتوزوف رئيس جمعية الصداقة بين روسيا والدول العربية أن قطر تلعب
    دوراً سلبياً في الجامعة العربية وتعمل على تمويل وتدريب المرتزقة, بينما أشار نيكولاي تيخوسيروف عميد الأكاديمية الدبلوماسية التابعة لوزارة الخارجية الروسية إلى تزامن الأعمال الإرهابية في سورية مع عمل بعثة مراقبي الجامعة العربية, ورأى أن هناك قوى تسعى لعرقلة نجاح مهمة المراقبين, كما أن هذه الأعمال الإرهابية تهدف لعرقلة التوصل إلى حل سلمي في سورية.

    وفي حديث لقناة (روسيا اليوم) أكد ماتوزوف أن قطر تحولت إلى وسيلة إعلام أمريكية في المنطقة تقوم بتشويه الصورة لمصلحة طرف واحد وتواصل التدخل في الشؤون الداخلية السورية يومياً عبر تشجيع المعارضة المتشددة وتدريب وتمويل المقاتلين المرتزقة المتمركزين في تركيا إحدى دول حلف (الناتو). ‏

    وقال ماتوزوف: إن الولايات المتحدة تريد إسقاط وتخريب سورية كدولة عربية مستقلة, ولكن روسيا لن تسمح لأي دولة بالتدخل في شؤون سورية الداخلية باسم مجلس الأمن لأن ما يجري على الأرض السورية شأن داخلي سوري والمطلوب هو الحوار السياسي الداخلي وهو ما تطالب به روسيا. ‏

    وأوضح ماتوزوف أن تدويل الملف السوري له معنى واحد وهو التدخل العسكري, وأن مطالب نقل ملف بعثة المراقبين العرب إلى مجلس الأمن فكرة فاشلة لأنه لا مجال للتدخل العسكري في سورية. ‏

    وأشار إلى أن المطلب الوحيد للغرب من بعثة المراقبين هو أخذ موقف تضامني مع المعارضة المتطرفة وليس نقل الوقائع, وأن تدخل الخبراء الأجانب تحت اسم الأمم المتحدة أو الدول الغربية أو حلف شمال الأطلسي لن يعطي صورة حقيقية لما يجري في سورية. ‏

    ولفت ماتوزوف إلى أن بعض وسائل الإعلام الغربية والعربية تواصل تشويه الحقيقة التي يجب أن تكون أساس أي استنتاج سياسي. ‏

    وقال: إن بعثة المراقبين ستلعب دوراً بناء لتقييم الأوضاع على الأرض وعلى العرب أن يشاهدوا ما يجري ويستنتجوا ما يحصل, ولكن هناك بعض القوى المعارضة وبعض القوى الغربية وخصوصاً الولايات المتحدة الأمريكية يعتبرون أن هذه البعثة فشلت رغم أن وجودها يعطي صورة موضوعية عما يجري. ‏

    وأكد ماتوزوف أن الجامعة العربية أمام اختيار صعب فإما أن تلعب دور المراقب الحيادي وتقدم تقارير موضوعية وإما أن تكون إحدى أدوات السياسة الأمريكية في المنطقة. ‏

    من جانبه أوضح نيكولاي تيخوسيروف أنه ليس من قبيل المصادفة أن تتزامن التفجيرات الإرهابية في دمشق وتتواصل مع بدء واستمرار تنفيذ مهمة مراقبي جامعة الدول العربية في سورية, لافتاً إلى أن هناك قوى تسعى لعدم نجاح مهمة هؤلاء المراقبين وعدم تنفيذ مهماتهم في سورية. ‏

    وأشار الباحث الروسي في حديث لمراسل (سانا) في موسكو إلى وجود قوى وجهات تقف ضد التوصل إلى تسوية سلمية في البلاد, وقال: إن الأعمال الإرهابية في سورية ترمي بالدرجة الأولى إلى عدم التوصل لتسوية للوضع فيها وعرقلة حل القضايا القائمة, مضيفاً: إن روسيا تقف ضد التدخل الخارجي في الشؤون الداخلية لسورية وضد إبداء دعم وتحريض للمعارضة السورية لأن ذلك يؤدي إلى تكرار التجربة الليبية في سورية وهذا ما ترفضه روسيا بكل قوة. ‏


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 10:09 am