منتديات عالم الكمبيوتر السوري

أهـلا وسـهـلا بك زائرنا الكريـــم
نورت غالــي تفضل إضغط تسجيل
وشاركنا أيد بأيد ونورنا بمواضيعك
حارب بكل ما استعطت من قوة
لرد هذه الهجمة الكونية على بلدنا
وكون عضو هام وفعال وتميـــز
بإبداعاتك مع تحياتـنـا ......
منتديات الجيش السوري الإلكتروني

نحن فريق من الشباب السوري لديه خبرة واسعة في مجال تكنولوجيا المعلومات والأمن المعلوماتي


    [b]الاحتلال يحضر لعدوان عـلــى قـطـاع غــــزة [/b]

    شاطر
    avatar
    ماء الذهب
    مشرف قسم الاخبار العامه

    عدد المساهمات : 2017
    نقاط : 7851
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 17/11/2011
    العمر : 44
    الموقع : دمشق

    [b]الاحتلال يحضر لعدوان عـلــى قـطـاع غــــزة [/b]

    مُساهمة من طرف ماء الذهب في الإثنين يناير 09, 2012 3:05 pm

    الاحتلال يحضر لعدوان عـلــى قـطـاع غــــزة


    أعلن جيش الاحتلال أمس أنه استكمل خلال الشهرين الماضيين استعداداته لشن عدوان آخر على القطاع. وأكدت ما تسمى " قيادة الجبهة الداخلية "
    في الجيش أنها تستعد لعدد كبير من السيناريوهات في هذا الخصوص في وقت واصلت قوات الاحتلال اعتداءاتها اليومية على الفلسطينيين حيث أعلنت "سرايا القدس" الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي استشهاد أحد مقاتليها وهو جهاد أنور حبيب من حي الشجاعية بمدينة غزة دون إعطاء مزيد من التفاصيل فيما أكدت السرايا مواصلة خيار المقاومة كخيار وحيد حتى إنهاء الاحتلال.
    الى ذلك اعتقلت قوات الاحتلال أمس ثلاثة فلسطينيين بمدينة الخليل وبلدة بيت أمر بالضفة الغربية. وأشار الناطق باسم اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار ببيت أمر محمد عوض أن قوات الاحتلال اعتقلت كلاً من رائد محمود سالم صبارنة ويوسف محمود سالم العلامة كما نفذت عمليات مداهمة لعدد من المنازل ومخبز بالبلدة حيث اقتحم جنود الاحتلال مخبز بحر وسط البلدة بحثاً عن صاحبه زياد بحر الذي لم يكن متواجداً بالمخبز واعتدوا على العامل زهير مقبل بالضرب المبرح واحتجزوه بالبرد القارس مدة من الوقت كما تعمدوا تكسير زجاج المحل.
    وفي البلدة القديمة بمدينة الخليل اعتقل الاحتلال فرج الكركي ونقله إلى جهة مجهولة فيما داهم جيش الاحتلال فجراً بلدات الظاهرية، سعير، حلحول، السموع،وأحياء مدينة الخليل. واعتدى مستوطنون أمس على طفلين فلسطينيين بالضرب قرب منزليهما في منطقة تل الرميدة بالخليل .
    ونقلت وكالة الأنباء والمعلومات الفلسطينية /وفا/ عن والد الطفلين محمد أبو عيشة قوله إن المستوطنين اعتدوا بالضرب على ولديه ابراهيم 12 عاماً ووليد 11 عاماً بالضرب المبرح وذلك تحت حماية جيش الاحتلال .
    وفي موضوع المصالحة بين حركتي فتح وحماس حددت لجنة الحريات إحدى لجان المصالحة الـ15 من شهر كانون ثاني الجاري يوم اختبار فعلي لكل من حركتي فتح وحماس لتنفيذ اتفاق المصالحة بخطوات عملية تقضي على الانقسام.
    وأكد القيادي في حركة الجهاد الإسلامي خالد البطش عضو لجنة الحريات في قطاع غزة أنه سيتم الإفراج عن المعتقلين السياسيين وإنهاء ملف جوازات السفر وتوزيع الصحف بما يكفل حرية الصحافة موضحاً أنه تم الاتفاق على حرية العمل الصحفي من حيث الطباعة والنشر والتوزيع في كل من غزة والضفة بحيث يتم توزيع الصحف اليومية في الضفة وغزة وفق قانون المطبوعات والنشر.
    وبحسب البطش، فإن الخامس عشر من الشهر الجاري هو موعد توزيع صحف الحياة والقدس والأيام في قطاع غزة كما ستعود صحف الاستقلال والرسالة وفلسطين لتوزع في الضفة الغربية وفق ما يراه أصحاب هذه الصحف مناسباً.
    أما فيما يخص جوازات السفر فقد أكد البطش أنه بإمكان أي مواطن التوجه للحصول على جواز سفر قائلاً:" أبلغنا أن الرئيس محمود عباس أصدر تعليماته للجهات المختصة بضرورة إعطاء جواز سفر لكل مواطن فلسطيني يحق له أن يمتلك جواز سفر".
    كما بيّن أن أول دفعة من المعتقلين السياسيين سيتم الإفراج عنهم في الخامس عشر من الشهر الجاري مشدداً على أنه في حال لم يلتزم الطرفان "فتح وحماس" بما تم الاتفاق عليه ستعود اللجنة إلى المرجعية الخاصة باللجان الإطار القيادي المؤقت لمنظمة التحرير ولمصر الراعية لملف المصالحة للتعامل مع الموقف.
    وفيما تمضي المصالحة قدماً تعمل سلطات الاحتلال لعرقلة أي تلاق فلسطيني ولو كان ذلك عبر الحرب والعدوان الى جانب الحصار والخنق الاقتصادي والمالي إذ أعلن جيش الاحتلال أنه استكمل خلال الشهرين الماضيين استعداداته لإمكانية شن حرب أخرى على القطاع. وأكدت ما يسمى بقيادة الجبهة الداخلية في الجيش أنها تستعد لعدد كبير من السيناريوهات، بينها سقوط صواريخ على بعد 45 كيلومتراً من قطاع غزة، إضافة إلى دخول مدن وبلدات جديدة إلى مدى صواريخ المقاومة ، مشيرة إلى أنها باتت «مستعدة لأي سيناريو يتم فيه إطلاق أكثر من ألف صاروخ نحو المستوطنات».
    ونشرت قيادة الجبهة الداخلية على موقع الجيش الإسرائيلي أنها تقدر أن يشهد عام 2012 تطوير المزيد من منظومات الردع، مشيرة إلى أن الفلسطينيين أطلقوا من قطاع غزة خلال عام 2011 نحو 680 صاروخاً وقذيفة على منطقة جنوب إسرائيل، بينها صواريخ من طراز «غراد».
    وأشارت القيادة إلى أن «من إجمالي الصواريخ التي أطلقت في عام 2011 هناك 80 صاروخ غراد مقابل صاروخين فقط في 2010»، لافتة إلى أن «صواريخ غراد تتمتع بمدى أكبر وقدرة على حمل مواد متفجرة أكثر، وتشكل خطورة أكبر على الأرواح». وأضافت القيادة الداخلية في بيانها أن «30 في المئة من إجمالي سقوط الصواريخ كان في إطار ثلاثة أحداث تصعيد جرت في قطاع غزة، وبلغ إجمالي أيامها 15 يوماً».
    من ناحية ثانية، ذكرت صحيفة «جيروزاليم بوست» الإسرائيلية أن تقديرات الجيش تشير إلى أن حزب الله وحركة حماس يضاعفان من ترسانتهما الصاروخية إلى جانب التحسينات على مستوى الدقة، وأنه بحلول عام 2017 ستمتلك المنظمتان نحو 1600 صاروخ بعيد المدى ذات مستوى عال من الدقة، و800 صاروخ متوسط المدى ذات مستوى عال من الدقة أيضا، ما يعطيهما القدرة على إصابة الأهداف التي تريدانها.
    ونقلت الصحيفة عن ما يسمى وزير الجبهة الداخلية متان فلنائي، الذي كان يروي لضيوفه في مكتبه بمبنى وزارة الحرب في إسرائيل، الذي يتكون من خمسة عشر طابقاً، أنه قال «إن هذا المبنى في حرب بالمستقبل لن يبقى قائماً».ووفقاً لتقديرات الجيش الإسرائيلي المستحدثة فإن مدينة حيفا والمناطق المحيطة بها ستتعرض في حرب مستقبلية لـ1200 صاروخ قصير المدى، بينما ستتعرض مدينة تل أبيب ومنطقة غوش دان لـ3000 صاروخ متوسط المدى، وبقية المناطق ستتعرض لـ600 صاروخ بعيد المدى.







      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أكتوبر 22, 2017 10:07 am