منتديات عالم الكمبيوتر السوري

أهـلا وسـهـلا بك زائرنا الكريـــم
نورت غالــي تفضل إضغط تسجيل
وشاركنا أيد بأيد ونورنا بمواضيعك
حارب بكل ما استعطت من قوة
لرد هذه الهجمة الكونية على بلدنا
وكون عضو هام وفعال وتميـــز
بإبداعاتك مع تحياتـنـا ......
منتديات الجيش السوري الإلكتروني

نحن فريق من الشباب السوري لديه خبرة واسعة في مجال تكنولوجيا المعلومات والأمن المعلوماتي


    [b]تعلم كيفية اسقاط نظام في 3 أيام بدون معلم؟؟!!.. بقلم م. سميح مطر [/b]

    شاطر
    avatar
    ماء الذهب
    مشرف قسم الاخبار العامه

    عدد المساهمات : 2017
    نقاط : 7788
    السٌّمعَة : 4
    تاريخ التسجيل : 17/11/2011
    العمر : 44
    الموقع : دمشق

    [b]تعلم كيفية اسقاط نظام في 3 أيام بدون معلم؟؟!!.. بقلم م. سميح مطر [/b]

    مُساهمة من طرف ماء الذهب في الأربعاء يناير 04, 2012 7:37 pm







    بداية أود أن أوضح بأنني استعرت عنوان مقالتي هذه من عناوين كتب اشتهرت بتلقين اللغة الأجنبية التي تحوي العديد من الجمل المساعدة لأي سائح عربي



    يريد أن يذهب إلى بلد ما, و تكون عادة مكتوبة بالأبجدية العربية و لكن معناها مفهوم لأهل البلد المضيف. إن لهذه الإستعارة أسباب أخرى تتعلق بالواقع الراهن و لكني أتركها لخيال القارئ.

    هذا من جهة, و من جهة أخرى فإنني و قبل أن أدخل في صميم الموضوع ,أود أن أقول أن من مبادئ حرص أحد الخصوم على النصر في معركته مع خصمه, أن يلجأ إلى تحليل عناصر القوة و الضعف لدى الخصم عله يجد ثغرة ضعيفة فيه, يستطيع من خلالها الولوج إلى كسب معركته معه. و من هنا فإنني أقدم هذا التحليل بين يدي من يريد فعلا كسب معركته مع بشار الأسد"مع حفظ الألقاب", إذ لربما يجد ضالته بين السطور و يستعملها في اسقاط هذا الرئيس في 3 أيام و بدون معلم...!!

    أولا, قد لا أختلف مع من يقول بأن وصول الرئيس بشار الأسد إلى سدة الحكم في عام 2000 كان عبر تعديل المادة المتعلقة بالسن القانونية للرئيس المرشح إلى ما يناسب عمر الرئيس بشار في حينه. و لكن العبرة ليست بطريقة الوصول السلمية هذه, على الرغم أنها تمت تحت قبة البرلمان السوري و ضمن إطار الدستور المعمول به في الجمهورية منذ أكثر من ربع قرن في ذاك الوقت, إنما العبرة هي في حيثيات مرحلة ما بعد الوصول, و كيفية ممارسة السلطة من قبل هذا الرئيس.

    و يحق للمرء أن يتساءل, هل كل من يأتي للحكم عبر إنتخابات ديموقراطية يكن أداؤه فيه الخير لبلده؟ لا أظن أن هذا يحصل دائما, فهناك رؤساء يأتون للسلطة و عبر إنتخابات ديموقراطية إلا أن وجودهم على كرسي الحكم لا يغير من واقع بلدهم شئ , بل ربما أتى بالويلات عليه, و لعل أوضح مثال هو الرئيس الامريكي جورج بوش الابن و ما رافق وجوده بالسلطة من "مسرحية 11 سبتمبر" و ما تلاها من أحداث و غزو لدول , جلبت ما يسمى الأزمة المالية العالمية التي بات يعاني منها ليس الامريكيون فحسب, بل أغلب دول العالم, هذا عدا عن الخسائر الإنسانية و الحضارية في الدول التي غزتها قواته تحت ذريعة مكافحة الارهاب الواهية. و مثال آخر على هؤلاء الرؤساء المنتخبين ديموقراطيا, هو باباندريو الذي أدخل اليونان في نفق الإنهيار الإقتصادي, و الإفلاس الحتمي للدولة, على الرغم من دعم دول اليورو له.

    القارئ العزيز, بنظرة تحليلية لأداء الرئيس بشار الأسد على مدى عقد من الزمن, نجد أنه نقل سورية من بلد محدود الموارد الإقتصادية إلى بلد ذو مجالات إقتصادية عريضة و متداخلة, و شراكات استراتيجية تمتد من أمريكا الجنوبية إلى شرق آسيا. سورية هذه التي أصبحت الآن ذات قدرة على تطبيق عقوبات اقتصادية على من يعتدي عليها, بعد أن كانت تتلقى الضربات الإقتصادية الموجعة قبل عقدين من الزمان دون أن تستطيع الرد و لو شفهيا. و استرجاعا لشئ في الذاكرة عندما حوصرت سورية في الثمانينات من القرن الماضي ,حيث اختفت من الأسواق جميع السلع بما فيها الضرورية منها, و كان المواطن ينتظر في طوابير أمام المؤسسات الإستهلاكية لأخذ كيلو من اللحم , عدا عن أزمة الخبز , الغذاء الأساسي لأي شعب على الكرة الأرضية.

    أما الآن, فلدى سورية مخزون هائل من القمح يكفيها لسنتين, هذا في حال لم تنتج أرضنا الحبيبة أي محصول قمح- لا قدر الله-, و صرنا على سبيل المزاح نقول أننا لن نوقف تصدير أغنام العواس السورية المشهورة, لأن "أهلنا في الخليج لن يقدروا أن يهنئوا بطعامهم دونها" كما قال السيد وليد المعلم مؤخرا.

    القارئ الكريم, لقد كانت ميزانية سوريا في 2001 تعادل 143 مليار ليرة سورية, و لكن و بعد عشر سنوات من سياسة الرئيس بشار الأسد الإقتصادية وصلت و بشكل متدرج إلى 1345 مليار ليرة سورية لعام 2012 (حوالي 27 مليار دولار) , و للمقارنة فإن ميزانية المملكة العربية السعودية لعام 2012 هي 316 مليار دولار مع فائض عام يقدر ب 126 مليار دولار, ولكن ما زالت مدن سعودية و على رأسها جدة دون بنية تحتية حتى الآن!! بينما هناك العديد من البلدات السورية النائية أصبح فيها مراكز صحية و ثقافية و شوارع مرصوفة . وببساطة فإن ما تعنيه كلمة ميزانية الدولة, هو حجم إيراداتها المتوقعة يقابله ما رصدته للمشاريع الإنمائية و الخدماتية لشعبها. ومن ذلك إشادة الطرق و الجسور و الوحدات السكنية و المدارس و المستشفيات بالإضافة لدعم بعض المواد الإستهلاكية الضرورية كالخبز و المازوت و الغاز, و لمعرفة مقدار دعم الحكومة السورية لبعض من هذه المواد يكفي أن نعلم أن سعر إعادة تعبئة جرة الغاز في سوريا هو 250 ل.س بينما في تركيا 1700 ل.س و لبنان 1100 ل.س و الأردن 1250 ل.س, كما أن سعر لتر المازوت في سوريا هو 15 ل.س بينما في تركيا 95 ل.س و لبنان 65 ل.س. و هذا ما يفسر تهريبهما إلى دول الجوار.

    لقد ازدادت سوريا ازدهارا في العقد الأخير، و بدأت آثار الإنفراج الإقتصادي و الإنفتاح على العالم المتحضر تظهر بوضوح ، فمن مشاريع سياحية ضخمة و منتجعات سياحية و فنادق ، إلى مدن صناعية كبيرة, أنتجت مصنعين للسيارات أحدهما حكومي. إلى جانب العديد من الصناعات الخفيفة و الإستهلاكية و الغذائية و الدوائية, و بالمناسبة فإن سوريا باتت الآن تصنع 93% من أدوية الأمراض جميعها ، عدا بعض الأدوية للأمراض السرطانية و القلبية، و التي أقيم من أجلها مصنعين أحدهما في السويداء و الآخر في درعا ، و سيبدأ إنتاجهما في العام القادم إن شاء الله. و في هذا السياق ,فإن الإهتمام ببناء المشافي و توفير الدواء و وجود الأطباء الماهرين في سوريا اليوم ، جعل منها أحد أهم الدول في المنطقة في الرعاية الصحية المجانية لمواطنيها.

    بالإنتقال للحديث عن أمر هام آخر ألا و هو تطور الواقع التعليمي خلال فترة حكم الرئيس بشار الاسد، فقد أنشأت جامعة حكومية جديدة، هي جامعة الفرات في دير الزور, و أقيمت كليات رديفة للجامعات الأربعة القائمة في مدن بعيدة عن مراكز هذه الجامعات. كما سمح بإقامة الجامعات الخاصة و التي ناهز عددها السبعة حتى الآن. و مما يجدر ذكره، و برعاية مباشرة من السيدة الأولى تم إنشاء أول مدرسة داخلية للمتميزين "خارقي الذكاء" بمناهجها الخاصة و قاعاتها التعليمية المتطورة, حيث تعمل التصفيات سنويا للطلبة المرشحين من أبناء جميع المحافظات و يتم استقبال الناجحين في هذه المدرسة التي أنشأ أول نموذج منها في مدينة حمص في 2008 , و هذه التجربة هي الأولى في العالم العربي, و هي موجودة في ألمانيا و روسيا و بعض دول العالم المتقدمة.

    و قبل الختام لا بد من التطرق لموضوعين لا يقلوا أهمية مما ذكر, و هما الجانب الديني و الجانب العسكري, أما الجانب الديني , فقد اهتم الرئيس بشار الأسد ببناء المساجد و المعاهد الشرعية و إنشاء الجمعيات الخيرية, و للعلم فإن عدد المساجد التي بنيت منذ 1970 وصل إلى أربعة آلاف مسجد من أصل سبعة آلاف مسجد موجودين في سوريا كلها منذ أن دخلها الإسلام قبل أربعة عشر قرنا . أما المدارس الشرعية المنتشرة في أنحاء الدولة و التي تستقطب الطلاب السوريين و غيرهم من أبناء الدول الإسلامية فهي في ازدياد مضطرد قل مثيله في دول عربية أو إسلامية أخرى. و أود أن أشير إلى أمر تفرد به الرئيس بشار , و بشهادة الشيخ أسامة الرفاعي , أنه تفاجأ به أكثر من مرة و قد صلى وراءه أحد الصلوات المفروضة و جلس معه في مكتبه الملحق بالجامع المسمى على اسم أبيه الشيخ عبدالكريم الرفاعي – رحمه الله للتباحث في بهض الأمور التي تهم العامة. و طالما أننا نتكلم عن الجانب الديني فإن سؤالا يراود ذهني: هل قام الأمن السوري باستدعاء أو اعتقال أي من المصلين للسؤال عن سبب مواظبته لصلاة الفجر, كما كان يفعل أزلام نظام الرئيس التونسي المخلوع بن علي؟؟!! لا بل إن مظاهر الإحتفال بالمولد النبوي الشريف و ما يرافقها من إغلاق لبعض شوارع دمشق ,كما رأيته بأم عيني, لم يكن يستدعي من المنظم حتى اعلام السلطات ذات الصلة برغبته باستخدام ذاك الشارع كمكان للأحتفال. هذا دون أن نغفل التسامح الديني لأبناء سورية من مختلف الطوائف المسيحية, و التي تفخر سوريا بوجود مقرات بطريركية لثلاث من كنائسها ينضوي تحت كنفها أكثر من مائة مليون مؤمن في العالم. و هؤلاء ينعمون بحرية كاملة لممارسة شعائرهم الدينية و بمشاركة متميزة لهم من قبل اخوتهم في الوطن من الطوائف و الأديان الأخرى .

    و بالإشارة للجانب العسكري, و ما له من حساسية عالية, فإنني أشير إلى المستوى العقائدي و الإستراتيجي و التعبوي الذي وصل إليه الجيش السوري, حيث و بعد حربي 2006 في جنوب لبنان و 2008 في غزة, قام الرئيس بشار الأسد كونه القائد الأعلى للجيش و القوات المسلحة, بتحويل فرقتين كاملتين من القتال التقليدي إلى القتال بمنهاج المقاومة عبر الإستفادة من طريقة قتال حزب الله و حماس مع العدو الصهيوني. و كما هو معلوم لدى الكثيرين, فإن ميزانية سوريا الدفاعية تعادل أقل من خمس ميزانية السعودية , والتي وقعت مؤخرا عقدا بعشرات المليارات من الدولارات لشراء أسلحة "متطورة" من الولايات المتحدة الأمريكية, إلا أن العبرة ليست بكمية السلاح المشترى و المخزن , ربما "كخردة", بل هو الإهتمام بالعنصر البشري المقاتل و عقيدة الجيش , و هذا ما ثبت للقاصي و الداني و جعل الجيش السوري محط أنظار العديد من المحللين الاسترتيجيين بتماسكه و انضباطه, إن النسب المتعارف عليها عالميا للفرار من أي جيش هي من 5 إلى 8 % في أحوال السلم, و باعتراف المخابرات المركزية الأمريكية فإن هذه النسبة في الجيش السوري لم تتجاوز 1%, حتى في خضم الأحداث الجارية حاليا في سوريا و ما يرافقها من ترغيب و إغراءات كبيرة, و التي لم يستطع خلالها أعداء سوريا سوى تجميع بعض مئات من الفارين و على رأسهم الخائن رياض الأسعد, و الذي كان يخدم بالجيش السوري كضابط دعم ميكانيكي و ليس ضابط قتال ميداني. و مما يجدر ذكره أن نسبة المتطوعين بالجيش لعام 2011 بلغت 9% و هي من أعلى المستويات عربيا و دوليا.

    إن ما ذكر أعلاه هو غيض من فيض من انجازات الرئيس بشار الأسد و التي لا يتسع المقام لذكرها

    وأخيرا, لا بد من ذكر سرعة الاستجابة التي أبداها الرئيس بشار الاسد للمطالب الشعبية المحقة التي رفعها المواطنون الوطنيون الحريصون على بلدهم الراغبون في اصلاحه و تطويره تحت سقف الوطن و النظام في بدايات العام المنصرم, فكانت العديد من القوانين و المراسيم و القرارات الهامة التي سوف تنقل سوريا نقلة نوعية تجعلها من أفضل الدول في المنطقة, إن لم تصبح هي الأفضل.

    عود على بدئ, أرجو ممن قرأ هذا المقال و اكتشف أن هناك إمكانية بوجود ثغرة أو ثغورا في جدار الرئيس بشار الأسد يمكن لأعدائه الإستفادة منها في حربهم ضده و ضد سوريا , أن يرشدهم إليها و إلا فليصمتوا إلى الأبد.

    المهندس سميح مطر

    الكويت في 2 كانون الثاني/ يناير 2012


    avatar
    كادي

    عدد المساهمات : 817
    نقاط : 3109
    السٌّمعَة : 132
    تاريخ التسجيل : 14/11/2011

    رد: [b]تعلم كيفية اسقاط نظام في 3 أيام بدون معلم؟؟!!.. بقلم م. سميح مطر [/b]

    مُساهمة من طرف كادي في الخميس يناير 05, 2012 12:08 pm


    كل من يقول ان الرئيس بشار الاسد لم ينقل

    سوريا نقله نوعيه وشامله يضحك على نفسه

    ولايستطيع ان يرى جيدا بعينيه

    حمى الله الرئيس بشار وهيء له بطانة صالحه

    تدله على فعل الخير لسوريا


    يعطيكي العافيه ماء الذهب


    _________________
    منصــــــــــــوره يــــا بــــــــلادي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد أغسطس 20, 2017 6:16 am